قال فضيلة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي إن أساس محبة الله تعالى هو الشعور بفضله ونعمته، وإحسانه ورحمته، والإحساس بجماله وكماله، وأنه بقدر درجة العبد في معرفة الله سبحانه؛ تكون درجته في المحبة.

وقال فضيلته على موقعي فيسبوك وتويتر:  

إن أساس محبة الله تعالى هو الشعور بفضله ونعمته، وإحسانه ورحمته، والإحساس بجماله وكماله، فمَّن كان يحب الإحسان فالله هو واهبه وصاحبه، ومَن كان يحب الجمال فالله هو مصدره، ومَن كان يحب الكمال فلا كمال في الحقيقة إلا كماله، ومَن كان يحب ذاته فالله هو خالقه.

وأضاف فضيلته أن مَن عرف الله أحبه، وبقدر درجته في المعرفة تكون درجته في المحبة؛ ولهذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم أشد الناس حبًّا لله؛ لأنه كان أعرفهم بالله، وكانت قرة عينه في الصلاة؛ لأنها الصلة المباشرة بين قلبه وبين الله، وكان في دعائه يسأل الله الشوق إلى لقائه، ولذة النظر إلى وجهه سبحانه.