قال سماحة الشيخ يوسف القرضاوي إن المعنى الحقيقي للحرية هو في خلاص الإنسان من كل سيطرة تتحكم في تفكيره أو وجدانه أو حركته، سواء أكانت من حاكم مستبد، أم كاهن متسلط، أم رأسمالي متجبر.

وقال سماحته على حسابيه بموقعي تويتر وفيسبوك:

الحرية ليست في اتباع الشهوات وانطلاق الغرائز السفلى؛ فهذه بهيمية لا حرية.. ولا في اتباع الشبهات، وبلبلة الأفكار، وإثارة الفتن؛ فهذه فوضى. إنما الحرية في خلاص الإنسان من كل سيطرة تتحكم في تفكيره أو وجدانه أو حركته، سواء أكانت من حاكم مستبد، أم كاهن متسلط، أم رأسمالي متجبر.