د. يوسف القرضاوي

الإسلام جاء يحرر الإنسان من العبودية للأشياء والعبودية للأهواء، والعبودية للأوهام، والعبودية للطبيعة، والعبودية للأفلاك، والعبودية للحيوان، والعبودية للإنسان؛ لكي يكون عبدًا لله وحده؛ وهذه منتهى الحرية..

العبودية لله وحده هي غاية الحرية، أن يتحرر الإنسان من كل ما سوى الله، ومن كل من سوى الله، أن لا يغفر جبهته إلا لله ساجدًا، ولا يحني ظهره إلا لله راكعًا.. هذه هي الحرية الحقيقية.. هذه هي السيادة، فالذي يطلبه الإسلام من الإنسان المؤمن هو أن يتحرر من كل شيء إلا من العبودية لله عز وجل  فتكون صلاته ونسكه ومحياه ومماته لله رب العالمين، لا شريك له.

................

*من رسالة "الربانية أبرز خصائص التربية الإسلامية" لفضيلة العلامة.