السؤال: هل يجوز وضوء من يضع على أصبعه المصابة لفافة من المطاط .. وليس ينزعها عند الوضوء خشية أن يزيد المرض؟.

جواب فضيلة الشيخ:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد

هذا المطاط، إذا كان قد وضع لغرض طبي، فهو ما يعرف في الشرع باسم "الجبيرة"، وهي اللفافة التي توضع على الجرح أو على الكسر، فيجوز في هذه الحالة لواضعها أن يتوضأ ويمسح على الجبيرة.

ويكيفه هذا المسح وهناك اختلاف بين الأئمة (1)، بعضهم يشترط أن يكون وضع الجبيرة على طهارة وبعضهم لا يشترط ذلك، وبعضهم يوجب عليه أن يتيمم وبعضهم لا يوجب ذلك، ورأى أن التيسير يقتضي ألا نشترط أن يكون العضو على طهاره حينما وضعت عليه الجبيرة، ويكفي أن تمسح عليه، والله بالعباد رءوف رحيم.

_____

(1) البدائع 1/ 13، 51، والزيلعي 1/ 45، والدسوقي 1/ 164 ـ 165، والحطاب 1/ 361، والمجموع 2/ 325 ـ 326، والمغني 1/ 259 ـ 278 ـ 279، وكشاف القناع 1/ 113 ـ 114.