السؤال: من أنواع الأمانة.. أمانة المجالس، وهناك أناس يجلسون في هذه المجالس ويتداولون أطراف الحديث، قد يدلوا البعض منهم للآخر ببعض أسراره، فهل إشاعة هذه الأسرار خارج هذا المجالس تعتبر من خيانة الأمانة؟

على مصطفى من المغرب

جواب فضيلة الشيخ:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، ومن اتبعه إلى يوم الدين، وبعد:

يقول النبي عليه الصلاة والسلام "إذا حدَّث الرجل ثم التفت فهي أمانة" فإذا حدثك حديثاً والتفت فكونه يلتفت ليرى إن كان هناك أحد موجود معناها أنه هذا أمر خاص فلا يجوز أن تذيعه، أمانة الأسرار هذه من أهم الأمانات التي يجب أن يحرص الناس عليها، خصوصاً هناك أشياء يُطلب فيها الكتمان، والنبي عليه الصلاة والسلام يقول: "واستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان".

وقال يعقوب ليوسف: (يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا) (يوسف:5) فكثير من الأشياء تحتاج إلى الكتمان فإذا استُكتِم الإنسان سراً إما باللفظ يعني يقول له: هذا سر، ولا تقل لأحد، أو بالقرينة.

والقرينة أنَّه إذا حدَّث ثم التفت فكونه يلتفت يريد أن يتأكد أنه لا يوجد أحد آخر يسمع هذا الكلام فلابد أن يحافظ على الأسرار، ومن هذا أيضاً أسرار الحياة الزوجية، فبعض الناس يذيع أسرار الحياة الزوجية، وهذا من خيانة الأمانة لا يجوز للرجل أن ينشر سر زوجته خصوصاً في علاقات العشرة بينهما، ولا للمرأة أن تذيع أسرار العلاقة بينها وبين زوجها، فهذا من الأمانات الأدبية التي يجب رعايتها.

والله أعلم.