نظم الشاعر السوري أنس الدغيم هذه الأبيات؛ أثناء زيارته لسماحة الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله:

 

يا "يوسفَ" الخيرِ إنّ الجُبَّ في بلدي  **  قد أُلقِيَتْ فيهِ أرواحٌ وأكبـادُ

خمسونَ عاماً ولا سيّـارةٌ عبروا   **  كلّا ولا قيلَ "يا بُشرى" ولا عادوا

و ما سرقنا ولكنْ كيلُنا مُنِعَتْ    **  عنّا ويسرقُ خبزَ الشّعبِ أوغـادُ

كأنّما الشّـامُ في قلبي وتنزفُني   **   وأنَ قلبي -على ما فيهِ- بغدادُ

وكانَ شوقي إلى ألّا أرى أحداً   **  وكانَ شوقي إلى لُقيـاكَ يزدادُ